تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

الحد الأدنى من الامتثال

ما هو الحد الأدنى من الامتثال؟

الحد الأدنى من الامتثال (Minimal Compliance): مصطلح إداري يعني الحد الأدنى من المشاركة في الأنشطة والعمليات التشغيلية والتزام الموظفين فقط بالتعليمات التي تقدمها إدارة الشركة لإنجاز المهمات الموكلة لهم دون أية زيادة أو نقصان.

كما ويشير إلى الشركات التي تتخذ قراراتها بناءً على الأحداث المؤقتة والآنية بالإضافة إلى تأثر القرارات بحالة السوق الذي تعمل به الشركة، مما يضمن تحقيق الأهداف والأرباح ضمن فترات قصيرة ومتقاربة.

يفيد الحد الأدنى من الامتثال في فهم ثقافة العمل في الشركة والهيكل التنظيمي المتبع فيها، ففي حال كان الموظفون يعملون ضمن ضوابط الحد الأدنى من الامتثال فهذا يشير إلى أن الإدارة العليا هي من تصدر الأوامر والإرشادات الخاصة بالعمل وعلى الموظفين تطبيقها كما هي، دون الاهتمام بتقبل الموظفين لها أو إشراكهم بعملية صنع القرار، حيث تنعدم الديمقراطية في الشركة.

أما في حالة اتخاذ القرار فإن الحد الأدنى للامتثال يشير إلى أن الشركة في حالة تراجع تنظيمي، وتواجه بعض المشكلات قد تكون في الغالب مالية أو لوجستية، وأن البيئة الداخلية تفتقر للتشاركية في صنع القرار وتحديد الأولويات، وتلجأ الشركة لهذا الخيار لتجنب الانهيار في مرحلة الركود الاقتصادي.

مزايا الحد الأدنى للامتثال

  • تتميز عملية صنع القرار بالسرعة؛
  • تجنب انهيار الشركات في الأزمات؛
  • إثبات تميز الإدارة العليا بناءً على القرارات الصائبة.

عيوب الحد الأدنى للامتثال

  • يقدم حلول مؤقتة وليست جوهرية؛
  • اتخاذ القرارات دون أخذ وجهة نظر الموظفين؛
  • يكون أسلوب القيادة سلطوية، مما يؤثر سلباً على معنويات الموظفين.

بعدتفشي جائحة كوفيد-19 عام 2020، دخلت معظم البلدان بحالة ركود اقتصادي مما أثر بشكل كبير على معظم الشركات، الأمر الذي شكل تهديداً على استمرار العمليات التشغيلية للشركات، مما أدى للجوء معظم الشركات لسياسات الحد الأدنى للامتثال من خلال اتخاذ العديد من القرارات التي تضمن بقائها في سوق العمل، وتمثلت هذه القرارات بتسريح عدد من الموظفين والعمل بالحد الأدنى من الإنتاج وخفض الأجور، وغيرها من الإجراءات التي تبقي الشركات قائمة وبأقل التكاليف.

اقرأ أيضا:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!