التواجد عن بعد (Telepresence): عملية استخدام تقنية الفيديو الرقمي والاتصال عن بعد لتتيح للمستخدم التفاعل وكأنه موجود معك بنفس المكان. ومن أشهر الأمثلة هو عملية الاتصال المرئي أو الاجتماعات بالفيديو بين عدد من الموظفين المتواجدين في أماكن مختلفة حول العالم وذلك بواسطة كاميرات الفيديو والمايكروفون والشاشات الكبيرة.

ظهر مفهوم التواجد عن بعد أولاً في قصة خيال علمي عام 1942 من قبل الكاتب روبرت هينلين، وذلك قبل ظهور الحواسيب وتطور التقنية. إلا أنه كمصطلح بمفهومه الحالي تمت صياغته من قبل العالم الأميركي مارفن مينسكي وذلك في عام 1980.

لاحقاً استخدمت التقنية بشكل كبير في اجتماعات الشركات والفنادق والمشافي والجامعات لتسمح ليس فقط بالاتصال بل بالتفاعل مع فريق العمل بغضّ النظر عن مكان تواجدهم الفعلي.

أما اليوم لم تعد تقتصر على المكالمات المرئية بل أصبحت تدعم تقنيات الواقع الافتراضي والهولوغرام والروبوتات (خاصة في الجراحة) التي تسمح للشخص بالتحكم بها عن بعد وبذلك تعطي إحساس أقوى بوجود الشخص الآخر معك بنفس المكان ويتفاعل معك بالرغم من عدم وجوده فيزيائياً معك.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

error: المحتوى محمي !!