تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

التمويل والصيرفة الإسلامية

ما معنى مفهوم التمويل والصيرفة الإسلامية؟

التمويل والصيرفة الإسلامية (Islamic Banking and Finance): يسمى أيضاً "المصرفية الإسلامية"، أو "التمويل المتوافق مع الشريعة" (Shariah-compliant Finance. SCF)، ويُقصد به النظام البنكي الذي يتقيد بالشريعة الإسلامية، ويجني الأرباح من خلال المشاركة في أسهم رأس المال؛ التي تستلزم تقديم المقترض حصة من أرباحه إلى البنك.

مبادئ الصيرفة الإسلامية

يُدار التمويل والصيرفة الإسلامية عادةً وفق مبدأين اثنين؛ أولهما، تقاسم الأرباح والخسائر محل دفع الفوائد أو الربا، إذ ينطوي مبدأ حظر دفع الفوائد على إدارة المخاطر، فإذا مُوِّلت الأعمال بالدين مع الالتزام بدفع الفوائد حتى في الأوقات العصيبة، لن تتم مشاركة مخاطرها على نحو عادل.

يرتكز المبدأ الثاني على توزيع رأس المال في الاقتصاد الحقيقي، إذ يحظر التمويل والصيرفة الإسلامية إجراء معاملات المضاربة؛ لاتسامها بسوء تخصيص رأس المال وكونها مصدراً لعدم الاستقرار.

أهمية التمويل والصيرفة الإسلامية

يرتكز التمويل والصيرفة الإسلامية على التوزيع العادل للدخل والثروة، والشفافية في إجراء الأعمال، ولا يقتصر على مجموعة معينة؛ بل يمكن لغير المسلمين تسيير أعمالهم البنكية بموجبه.

منتجات التمويل والصيرفة الإسلامية

تختلف منتجات الصيرفة الإسلامية والتمويل وخدماتهم عن منتجات الصيرفة "التقليدية"، ويضم أبرزها المرابحة، والحوالة؛ أي تحويل الأموال دولياً، والتكافل أو التأمين الإسلامي، والصكوك.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!