facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

التفكير كمبتكر

التفكير كمبتكر (Thinking As Innovator): ذُكر هذا المصطلح في مقال للباحثان "غاري هامل" و"نانسي تينانت" نُشر بهارفارد بزنس ريفيو عام 2017، ويُقصد به طريقة التفكير التي تميّز المبتكرين، والقائمة على القدرة والميل نحو تفحص وتدقيق ما يتركه الآخرون دون تدقيق. 

حتى تفكر كمبتكر، يجب تعلم أربعة أشياء هي:

  • تحدّي المعتقدات الخفية: إذ تميل طرق التفكير في أي صناعة للتقارب بمرور الوقت. فالمدراء التنفيذيون يقرءون نفس المجلات عن صناعتهم، ويذهبون إلى نفس المؤتمرات، ويتحدثون إلى نفس الاستشاريين. لهذا بعد فترة يُصبح الجميع يفكر بنفس الطريقة. أما المبتكرون، فهم على النقيض من ذلك. حيث يتعلمون كيف يميزون "القوانين غير القابلة للتغيير" عن "المعتقدات المتأصلة" في سعيهم لقلب قواعد الصناعة، ويستغلون التبجيل غير الصحي لدى الموظفين لكل ما هو سابق؛
  • استغل التوجهات التي لم تُقدّر حق قدرها: لا يقضي المبتكرون الكثير من الوقت في توقع ما يتغير. بل ينتبهون كثيراً للأمور الصغيرة التي بدأت فعلاً بالتغيّر، والتي أخذت تتسارع وتيرتها، وكل ما تحتاجه هو عدسة بزاوية عريضة، وسيكون عليك مراقبة آخر التوجهات التي لم يلحظها منافسوك بعد، ومن ثم اكتشاف طرق لاستخدامها من أجل قلب النماذج التقليدية في الأعمال؛
  • ارتقِ بالمقدرات والأصول الموجودة: يُصبح الابتكار في موقف حرج عندما تعرّف شركة نفسها بما تفعله وليس بما تعرفه أو تمتلكه، أي عندما تكون "فكرتها عن ذاتها" مبنية حول المنتجات والخدمات بدل أن تكون متمحورة حول المقدرات الأساسية والأصول الاستراتيجية حيث ينظر المبتكرون إلى مؤسساتهم، وإلى العالم حولهم، على أنه مجموعة من المهارات والأصول التي يمكن إعادة تشكيلها إلى ما لا نهاية كمنتجات وأعمال جديدة. ويُعتبر هؤلاء أسياد إعادة التشكيل؛
  • تعامل مع الحاجات "غير المصرح عنها": يملك العملاء معتقداتهم الخاصة، لذا فإنّ سؤالهم عن ما يريدونه نادراً ما يعود برؤى جديدة. وعليك عوضاً عن ذلك مراقبتهم عن كثب وعلى فترة من الزمن، ومن ثم تفكر في ما تتعلمه. أين نخلق لهم إحباطات كثيرة؟، وأين نضيع وقت العملاء؟، وأين نجعل الأمور مبالغة في التعقيد؟، وأين نعامل العملاء كما لو كانوا أرقاماً وليس أشخاصاً؟، فمن أجل أن تكون مبتكراً عليك أن تكون عالم إنسانيات لا يهدأ وشخصاً متقد البصيرة.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!