تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
استكشف باقات مجرة

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

التسويق من الشركات للزبائن

التسويق من الشركات للزبائن (B2C Marketing): هي الأنشطة التسويقية التي تقوم بها الشركات وتتعلق ببيع منتجاتها وخدماتها للزبائن الأفراد. في هذه الحالة يكون الزبون النهائي هو شخص طبيعي أي فرد أو مستهلك، وبهذا تختلف العملية التسويقية عن حالة البيع للشركات أو الحكومات.

اكتشف أكبر محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت، استكشف باقات الاشتراك في مجرة.

عند التسويق للأفراد، تستخدم الشركات مجموعة من القنوات التسويقية والترويجية للتأثير في الجمهور كالإعلانات والتسويق المباشر. وعادة ما تكون المبيعات للزبون الواحد صغيرة وتكون سرعة اتخاذ القرار حسب طبيعة المنتج. وتؤدي العوامل النفسية والموضوعية دوراً هاماً في التأثير في القرار الشرائي مثل تصميم المنتج وتجربة الاستخدام والجودة والسعر والإعلانات.

تقسم الشركات الزبائن المحتملين لمنتجاتها وخدماتها إلى عدة شرائح بحيث يكون أفراد الشريحة الواحدة متجانسين لاستهدافهم بمزيج تسويقي خاص. وقد تأخذ معايير ديموغرافية كالعمر والجنس ومستوى الدخل كأساس للتقسيم، أو تجمع بين عدة معايير معاً.

الهدف من هذا التقسيم فعالية توجيه الرسالة التسويقية عبر مختلف الاتصالات كالإعلانات ومندوبي التسويق، وتختلف استجابات كل شريحة عن الأخرى.

يتميز التسويق للمستهلكين الأفراد أنه في الكثير من المنتجات يمكن بناء ولاء وعلاقة طويلة الأمد بحيث يكرر الزبون الشراء من نفس العلامة التجارية بشكل مستمر، لاسيما في منتجات التجزئة والبقالة.

تبدأ الحملة التسويقية الموجهة للأفراد من تحديد الشريحة المستهدفة بدقة والتعرف على احتياجاتها وتصميم الرسالة التسويقية لتقديم المنتج كإشباع لتلك الاحتياجات، وتساعد بحوث السوق على صياغة الرسالة التسويقية واختيار الطريقة الأكثر ملائمة لإرسالها.

مع انتشار الانترنت اليوم، أصبح التسويق الإلكتروني أو الرقمي إحدى الأدوات الفعالة التي تستخدمها الشركات لتسويق منتجاتها وخدماتها للأفراد، وتوفر لهم طرق فعالة للاستهداف الدقيق وتحقيق مختلف الأغراض التسويقية وليس فقط البيع.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!