تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

التسويق الذي يُنشئه الزبائن

التسويق الذي يُنشئه الزبائن (Consumer-Generated Marketing): لم يعد الزبائن اليوم يعتمدون على إعلانات الشركات وآرائها لإتخاذ قرار الشراء، بل أصبحوا يبحثون عن آراء وتقييمات زبائن آخرين مثلهم وتقييماتهم لتلك المنتجات للتعرف عليها، أي أنّ الزبون هو الذي يُنشأ المحتوى الذي يساهم في تسويق المنتجات لزبائن آخرين.

إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

يُعتبر هذا الأسلوب التسويقي منخفض التكلفة وعالي الفعالية، ويتألف من عنصرين، الأول هو دعوة الزبائن لإنشاء محتوى يتعلق بالمنتجات والخدمات ويمكن استخدامه في الحملات الإعلانية، والثاني هو الاستجابة لما يتم نشره من قبل الزبائن حول منتجات وخدمات الشركة.

يمكن للزبائن الحديث عن تجربتهم مع الشركة ومنتجاتها وخدماتها عبر عدة طرق كالمدوّنات والمقالات والنشرات البريدية والفيديوهات ومجموعات الشبكات الاجتماعية والمنتديات الرقمية. ويتبادل الزبائن هذا المحتوى الذي ينشره زبائن آخرون وبالتالي يصل إلى شريحة عريضة بدون أية تكلفة إضافية من الشركة.

يعيب هذا الأسلوب أن الشركة لا تملك سلطة التحكم فيه، وبالتالي يمكن أن يتم نشر رسائل تسويقية سلبية عنها، لكن هذا يتيح لها فرصة التعرف على ما ينشر ومحاولة الرد وتصحيح المفاهيم المغلوطة.

من الأمثلة الشهيرة في هذا المجال ما قامت به شركة "فريتو لاي" (Frito-Lay) التابعة لشركة "بيبسي" وذلك ضمن الحملة الإعلانية لرقائق البطاطس دوريتوس (Doritos) حيث طلبت من الزبائن إرسال إعلاناتهم الخاصة حول المنتج ومن ثم التصويت على أفضل إعلان وتقديم جائزة مالية.

يمكن للشركات أن تسمح لزبائنها عبر موقعها الإلكتروني كتابة مراجعة وتقييم المنتجات والخدمات وهو ما يسمح بالمزيد من الشفافية والانفتاح بين الشركة وزبائنها.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!