التسعير الترويجي Promotional Pricing

ما هو التسعير الترويجي؟

التسعير الترويجي (Promotional Pricing): استراتيجية تسويقية تتبعها الشركات من أجل زيادة الطلب على ما تقدمه من خدمات ومنتجات وذلك عبر إجراء تخفيضات في الأسعار لفترة زمنية محددة.

أساليب التسعير الترويجي 

يوجد العديد من الإجراءات التي يمكن اتخاذها ضمن إطار استراتيجية التسعير الترويجي منها خصم نصف سعر المنتج أو الخدمة، منح منتج إضافي مجاني، ويمكن تقديم الخدمة أو منح المنتج دون أي مقابل مادي.

مقالات قد تهمك:

فوائد التسعير الترويجي

تحقق استراتيجية التسعير الترويجي مجموعة من الفوائد للشركات منها:

  • زيادة مبيعات الشركة أو الطلب على خدماتها طوال فترة تطبيق التخفيضات.
  • تفيد استراتيجية التسعير الترويجي الشركات في تعزيز المبيعات طوال فترة تطبيق الاستراتيجية.
  • زيادة حركة المرور لموقع الشركة من أجل الاطلاع على المنتجات والخدمات التي خُفضت أسعارها.
  • كسب رضا العملاء من خلال منحهم منتجات ذات قيمة مقابل مبالغ قليلة.

سمات التسعير الترويجي 

يتسم التسعير الترويجي بمجموعة من السمات تتمثل في الآتي:

  • عادةً ما يكون التسعير الترويجي نهجاً قصير الأجل للشركات
  • يمكن تحديد العملاء المستهدفين إذ قد يكونوا ممن انتهت مدة اشتراكهم أو العملاء السابقين فقط وغير ذلك.

نصائح بخصوص تطبيق استراتيجية التسعير الترويجي

يمكن لاتباع بعض النصائح أن يزيد من فعالية تطبيق استراتيجية التسعير الترويجي: 

  • وضع شروط لسريان خصوم الأسعار، على سبيل المثال التأكيد أن هذا الخصم لا يطبق إلا مرة واحدة.
  • تحديد مقدار المبلغ الذي سيخصم من سعر المنتج أو الخدمة ويمكن للشركة تحمله.
  • الاطلاع على نتائج سابقة لتطبيق استراتيجية التسعير الترويجي أو نتائج استراتيجيات الشركات المنافسة.
  • عدم إغفال الإعلان عن تطبيق استراتيجية التسعير الترويجي والحفاظ على معايير جودة خدمة العملاء.
  • متابعة تعليقات العملاء وملاحظاتهم وإجراء التحسينات التي تعزز من نجاح استراتيجية التسعير الترويجي في المرات المقبلة.

استراتيجيات تسعير أخرى

يوجد العديد من الاستراتيجيات التسعيرية منها:

  • التسعير النفسي (Psychological Pricing): استراتيجية تسعيرية تعتمد على عرض السعر بطريقة معينة لتداعب مشاعر المشتري وأحاسيسه وتحفزه على الشراء نتيجة لذلك، ومن أشهر الأمثلة على ذلك هو عرض سعر 99.99 دولاراً بدلاً من 100 دولار، وذلك حتى يشعر المشتري أنّ السعر أقل من 100 دولار فيشتري مع أن الفارق ضئيل للغاية.
  • التسعير التحويلي (Transfer Pricing): أسلوب لتحديد الأسعار التي تتعامل بها الكيانات الفرعية بعضها مع بعض أو مع الشركة الرئيسية التي تتبعها، حيث يتم اعتبار هذه الكيانات وحدات منفصلة ذات أرباح خاصة.
  • التسعير القائم على المنافسة (Competition-Based): أسلوب تسعيري يعتمد على أسعار المنافسين لنفس المنتج أو لمنتج مشابه لتحديد السعر، ويقوم هذا الأسلوب على المعلومات الواردة من السوق بدلاً من تكاليف الإنتاج (التسعير المضاف على التكلفة) أو القيمة المتصورة للمنتج (التسعير المستند إلى قيمة المنتج بالنسبة للعملاء).
  • التسعير الديناميكي (Dynamic Pricing): استراتيجية تسعيرية تقوم بموجبها الشركة بتغيير سعر المنتج أو الخدمة بناءً على عدة عوامل؛ منها نوع الزبون وحجم الطلب في السوق.
  • التسعير التفاضلي (Differential Pricing): يُسمى أيضاً “التسعير التفاضلي”، و”التمييز السعري” (Price Discrimination)، و”التسعير المتدرج” (Tiered Pricing)، و”التسعير المتعدد للمنتج” (Multiple Product Pricing)، وهو أحد أنواع التسعير القائم على بيع المنتج أو الخدمة نفسها إلى زبائن مختلفين بأسعار مختلفة بناءً على مجموعة من المعايير؛ مثل تصميم المنتج وشروط الدفع ووقت التسليم والقدرة الشرائية للشريحة المستهدفة.

اقرأ أيضاً: