تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

التخطيط التشغيلي

ما هو التخطيط التشغيلي؟    

التخطيط التشغيلي (Operational Planning): يشير إلى العملية التي تحدد مسبقاً الأنشطة اليومية للعمل وتدعم التخطيط الاستراتيجي لبلوغ الأهداف التنظيمية، ويحدد التخطيط التشغيلي المهام الفردية التي ينبغي إنجازها في الوقت المحدد باستخدام الموارد المتاحة، ويستغرق فترة زمنية تقارب العام يستمدها من التخطيط التكتيكي، كما يتميز بسهولة تكييفه وتعديله تبعاً لتغير الظروف.

آلية التخطيط التشغيلي

تتولى الإدارة الوسطى التخطيط التشغيلي من خلال تخطيط الأنشطة والعمليات المنتظمة على المدى القصير، ويتم بموجب هذه العملية التخطيط لأقسام ووحدات ومراكز الشركة بشكل منفصل يتسق مع التخطيط الاستراتيجي لبلوغ رؤية الشركة.

أهمية التخطيط التشغيلي

تتمثل أهمية التخطيط التشغيلي في تحديد الأهداف وبلوغ النتائج المتوخاة وتطبيق الأنشطة على النحو المقرر، والحفاظ على جودة المعايير وقياس الأداء في الشركة.

متطلبات التخطيط التشغيلي

يجب أن تحتوي الخطة التشغيلية على أهداف واضحة المعالم، أي أن تكون الأهداف محددة، وقابلة للقياس، وواقعية، وفي الوقت المناسب. كما ينبغي وجود هدف تشغيلي مختلف لكل قسم، وفي الوقت نفسه يجب أن يساعد هذا الهدف في تحقيق الهدف العام للشركة، إذ يجب أن تتضمن الخطة التشغيلية عناصر العمل والمعالم التي يحتاج كل فريق أو قسم إلى إكمالها من أجل تنفيذ الخطة الإستراتيجية للشركة.

مراحل التخطيط التشغيلي

يمر التخطيط التشغيلي في أي شركة بعدد من المراحل الرئيسية وهي:

  1. البدء بخطة استراتيجية: يكون ذلك عن طريق تحديد موقف الشركة، ثم تطوير استراتيجيتها، وبناء هذه الخطة الاستراتيجية وإدارتها ومراقبتها .
  2. تضييق النطاق: يعتمد نطاق الخطة التشغيلية على حجم الشركة، ويكون تضييق النطاق ضرورياً لتكون الخطة التشغيلية موجهة نحو التفاصيل.
  3. تحديد أصحاب المصلحة الرئيسيين: تحديد من سيشارك في عملية التخطيط التشغيلي، وينبغي أن يكونوا قريبين نسبياً من الاجراءات التي تصفها الخطة، أي على سبيل المثال يجب إنشاء الخطة التشغيلية لفريق التصميم من قبل رئيس فريق التصميم وقيادة الفريق.
  4. إنشاء الخطة: تشرح الخطة التشغيلية الإجراءات التي سيتخذها الفريق لتحقيق الأهداف في إطار زمني محدد، وينبغي لإنشائها تحديد أهداف الفريق، والنتائج المحققة من تنفيذ الخطة، ومعايير الجودة المتعلقة بالنتائج، بالإضافة إلى متطلبات التوظيف والموارد، وآلية مراقبة التقدم وتقديم التقارير.
  5. مشاركة الخطة مع أصحاب المصلحة الرئيسيين وتحديث الخطة التشغيلية: بمجرد إنشاء الخطة، ينبغي مشاركتها مع أصحاب المصلحة الرئيسيين حتى يفهموا أهداف الفريق الأكثر أهمية والمهام اليومية التي سيتطلبها تحقيق تلك الأهداف.

أهداف التخطيط التشغيلي

يُعنى التخطيط التشغيلي بما يلي:

  • تحقيق الأهداف قصيرة المدى.
  • تخطيط كل قسم على حدة وتوزيع المهام على أفراد الفريق.
  • تحديد الميزانية وضمان توافقها مع الموارد.
  • متابعة تقدم سير العمل مثل المواعيد النهائية لإطلاق المنتج وعدد السلع المصنعة وزيادة الأرباح. 

الفرق بين التخطيط الاستراتيجي والتخطيط التشغيلي

توجد فروقات عدة بين كل من التخطيط الاستراتيجي والتشغيلي، من أبرزها المدة الزمنية حيث يكون التخطيط الاستراتيجي لمدة زمنية بين ثلاث وخمس سنوات أما التخطيط التشغيلي يكون على المدى القصير مثل السنة الواحدة، وفرق آخر هو التقييم الدوري حيث يكون سنوياً للتخطيط الاستراتيجي وشهرياً في التخطيط التشغيلي. يكون الهدف من التخطيط الاستراتيجي هو تحديد رؤية الشركة طويلة المدى وكيف ينغي على الأقسام العمل معاً لتحقيقها، في حين ينطبق الهدف من التخطيط التشغيلي على أقسام محددة، وليس الشركة ككل.

اقرأ أيضاً: 

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!