الانحياز للحالة الطبيعية Normalcy Bias

ما هو الانحياز للحالة الطبيعية؟

الانحياز للحالة الطبيعية (Normalcy Bias): يُسمى أيضاً "الانحياز للسواء"، وهو انحياز سلوكي يُقصد به حالة الإنكار التي يمارسها البشر عند مواجهة كارثة على وشك الوقوع. يمكن أيضاً أن يظهر هذا الانحياز عبر سلوكيات مثل الاستخفاف بإمكانية وقوع الكارثة أو بآثارها المحتملة.

أثبتت الأبحاث أن ما يصل إلى 70% من الأفراد يقعون في هذا الانحياز، ويُطلَق عليه "الحالة الطبيعية" لأن رغبتنا في الهرب من الكارثة عميقة جداً لدرجة أنه عندما يقع حادث مروع، فإن غريزتنا الأولى تحثنا على إنكار الواقع بدلاً من التعامل معه؛ وتدخل تحت باب "الانحياز" لأنها تتعارض مع قدرتنا على تخيل حجم موقف لم نواجهه من قبل وتأثيره علينا.

الافتراض الذي يقوم عليه هذا الانحياز عادة هو أنه طالما لم تحدث كارثة مماثلة قط، فلن تحدث أبداً، وينتج عن ذلك عدم الاستعداد الكافي لها، على مستوى الأفراد والحكومات.

يميل أيضاً الأفراد الذين يشعرون بهذا الانحياز إلى تفسير التحذيرات بأكثر الطرق تفاؤلاً، والاستفادة من أي غموض لاستنتاج موقف أقل خطورة، وهو انحياز له علاقة مباشرة بانحياز آخر يُسمى "الانحياز للوضع الراهن".

من أشهر الأمثلة التاريخية على هذا الانحياز كارثة مدينة "بومبي" الرومانية، إذ استمر سكانها البالغ عددهم آنذاك 16.000 نسمة في مشاهدة ثوران البركان لساعات عوض إخلاء المدينة، وأدى ذلك إلى فوات الأوان عندما أرادوا الهرب من الحمم البركانية التي اجتاحت المدينة برمتها.

اقرأ أيضاً: