تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

التجزئة الديموغرافية

ما هي التجزئة الديموغرافية؟

التجزئة الديموغرافية (Demographic Segmentation): هي عملية تقسيم السوق حسب العمر والجنس، والدخل، والمهنة، والحالة الأسرية، وغيرها من العوامل التي تساعد في تحديد العملاء الحاليين والمحتملين، وتوجيه الرسائل الإعلانية المناسبة لهم عبر حملات فعالة.

يختلف تقسيم السوق عن الاستهداف، وعلى الرغم من الارتباط الوثيق بينهما، فإن تقسيم السوق لا يتعلق باستهداف عملاء محددين، وإنما يقوم على إنشاء مجموعات استناداً إلى السمات المشتركة بين الأفراد.

يساعد التقسيم الديموغرافي على جمع العملاء بطريقة تتيح للشركة تحديد أفضل طريقة لترويج منتجاتها أو خدماتها، وبمجرد تقسيم السوق إلى شرائح، تتطلع الشركة إلى استهداف شريحة محددة، وتبحث في أفضل سُبل الوصول إليها.

إيجابيات التجزئة الديموغرافية

إذا كانت الشركة تستخدم التصنيف السكاني بصفته جزءاً من استراتيجيتها التسويقية؛ على سبيل المثال، ستستفيد عندئذ مما يلي:

  • تحسين التخصيص: تسمح التجزئة الديموغرافية للشركة بتقديم رسائل مختلفة إلى شرائح سكانية مختلفة.
  • تحسين ملاءمة المنتج: تساعد التجزئة الديموغرافية على تقديم منتجات تلائم العملاء، على سبيل المثال، الإعلان الذي يعرض منتج لحوم غير حلال لعملاء مسلمين، سيؤدي إلى المخاطرة بعزلهم عن قائمة المشترين للمنتج.
  • تحسين فعالية الإعلان: تسمح التجزئة الديموغرافية باستهداف العملاء الأكثر صلة، وتحقيق عائد إعلاني عالي، والحد من الهدر في الميزانية الإعلانية.

سلبيات التجزئة الديموغرافية

تعد التجزئة الديموغرافية محدودة الفعالية، واستخدامها لا يناسب كل الشركات، نظراً إلى أنها تركز فقط على البيانات الأساسية التي تستبعد سلوكيات العملاء الفعلية ورغباتهم.

يؤدي استخدام المتغيرات الديموغرافية الخاطئة إلى عدم الاستفادة من تقسيم السوق في تحديد الشريحة المستهدفة المناسبة والترويج للمنتج او الخدمة بفاعلية، على سبيل المثال، إذا كانت الشركة تبيع منتجات عالية الجودة، فإن تقسيم السوق حسب الدخل أمر منطقي، إما إذا كانت تبيع سلع غذائية، فقد لا يكون التقسيم حسب الجنس هو المتغير الأكثر فائدة للاستخدام.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!