تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

البطالة المقنّعة

ما هي البطالة المقنّعة؟

البطالة المقنّعة (Underemployment): يُقصد بالبطالة المقنّعة الحالة التي تشغّل فيها الدوائر الحكومية (في البلدان النامية عادة) فائضاً من الموظفين ممن يتسمون بضعف الأداء والإنتاجية وعدم بذل الجهد المطلوب لإنجاز العمل على الرغم من الالتزام بدفع رواتبهم، كما تشير إلى حالة اضطرار الأفراد ممن يتمتعون بمهارات وخبرات عالية إلى العمل في وظائف تتطلب مهارات بسيطة لا تتناسب مع كفاءاتهم، وعليه تشكّل البطالة المقنّعة عبئاً على الاقتصاد وهدراً للجهود البشرية والمالية على حد سواء.

إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

أسباب البطالة المقنّعة

تُعزى البطالة المقنّعة لعدد من الأسباب أبرزها التعداد السكاني الضخم، وضعف الأداء الاقتصادي، وغياب الرؤى الاستراتيجية والتخطيطية، وفشل الحكومات في خلق فرص عمل ملائمة، وتلافي ذلك بحشد القوى العاملة في القطاعات الحكومية وخلق مسميات وظيفية ومناصب إدارية لا طائل منها، إضافة إلى الفساد الإداري وانتشار المحسوبية.

الفرق بين البطالة المقنّعة والبطالة

تعني البطالة عدم قدرة الأيدي العاملة على إيجاد فرص عمل، بينما تعني البطالة المقنّعة غياب الإنتاجية رغم فائض الأيدي العاملة.

اقرأ أيضاً:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!