facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

الالتزام التنظيمي

الالتزام التنظيمي (Organizational Commitment): مصطلح يعبّر عن الحالة النفسية التي يكوّنها الموظف حول مدى ارتباطه بالشركة التي يعمل بها، فهو الاعتقاد والقبول القوي من جانب الموظفين تجاه قيَمها وأهدافها ورغبتهم في بذل أكبر جهد وعطاء، والالتزام بمهامهم مع الرغبة في الاستمرار فيها في المستقبل.

يساعد الالتزام التنظيمي على التنبؤ بمستويات الرضا الوظيفي، ومدى مشاركة الموظفين في العملية الإدارية، وفعالية برامج القيادة وإدارة الأداء الوظيفي، ومستويات الأمان الوظيفي؛ كما أنه من المهم جداً معرفة مستوى التزام الموظف لتكون الإدارة قادرة على معرفة مدى فعاليتهم الوظيفية.

بشكل عام، يشعر الموظفون الذين يتمتعون بمستويات عالية من الالتزام التنظيمي بأنهم على اتصال قوي بشركتهم، ويشعرون أنهم ملائمون ويفهمون أهداف الشركة، وتتمثل القيمة المضافة لهؤلاء الموظفين في أنهم يميلون إلى أن يكونوا أكثر تصميماً في عملهم وأكثر قدرة على إظهار مستويات إنتاجية عالية نسبياً وأنهم أكثر نشاطاً في تقديم الدعم لغيرهم، فهو مؤشر يعكس ما إذا كان الموظف سيبقى مع الشركة لفترة أطول أم لا.

ترتبط المستويات العالية من الالتزام التنظيمي بالأداء العالي، وزيادة الربحية، وتحسين الإنتاجية، والاحتفاظ بالموظفين، وزيادة رضا العملاء، وخفض مستوى الشكاوى، والأهم من ذلك تحسين القيم الثقافية في مكان العمل.  

توجد ثلاثة أبعاد رئيسية للالتزام التنظيمي هي: الالتزام المؤثر (Affective Commitment)، والالتزام المعياري (Normative Commitment)، والالتزام المستمر (Continuous Commitment).

 

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!