تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

الاستدامة الإدارية

ما هي الاستدامة الإدارية؟

الاستدامة الإدارية (Sustainable Management): تتحكم في كيفية استخدام الموارد الطبيعية على نحو عادل ومستمر مع تحقيق الوفرة المستقبلية منها، دون أي تأثير ضار في سلامة البيئة والمجتمع؛ إيماناً بحقيقة أن الإجراءات الاقتصادية غير المسؤولة في بيئة الأعمال تجعل من الصعب الحفاظ على كوكب الأرض صالحاً للحياة على المدى الطويل. لذلك تتزايد الحاجة إلى دمج استراتيجيات الاستدامة مع استراتيجيات الربحية في تطوير بيئة إدارة الأعمال، لتحقيق أقصى قدر ممكن من القيمة بطريقة أكثر شمولية.

وعليه، يؤكد مفهوم الاستدامة الإدارية على دمج ثالوث (النظرة الاقتصادية – البعد البيئي – الأثر الاجتماعي) عند اتخاذ قرارات الإدارة الأخلاقية المتعلقة بنمو الشركة، بهدف تلبية احتياجات المستهلكين دون الإضرار بالموارد الطبيعية، وبطريقة تعود بالنفع على الأجيال الحالية والمستقبلية.

عناصر الإدارة المستدامة

تشتمل الإدارة المستدامة على ثلاثة عناصر:

  • تحقيق الربح طويل الأجل: تنظر قرارات الإدارة المستدامة إلى ما هو أبعد من تحقيق الأرباح قصيرة الأجل، وتركز على الأرباح طويلة الأجل، من خلال أخذ التكاليف البيئية والاجتماعية في الحسبان عند ممارسة الأعمال التجارية.
  • تحقيق الاستدامة البيئية: في ظل وجود قضايا بيئية ملحة، مثل: (الاحتباس الحراري والتلوث البيئي ونفاد الموارد الطبيعية)، يجب أن تهتم الشركات بسلامة البيئة وحماية الحياة على سطح الكوكب.
  • تحقيق الاستدامة المجتمعية: عبر الارتقاء بجودة ونوعية الحياة لجميع فئات المجتمع في الحاضر والمستقبل.

أهمية الإدارة المستدامة

تعود أهمية الإدارة المستدامة لعدة أسباب، وهي:

  • تحقيق التوزيع العادل للموارد الطبيعية بين جميع شرائح المجتمع بطريقة تلبي احتياجاتهم.
  • الحد من الهدر والفاقد في أثناء معالجة الموارد الطبيعية، والتخلص الآمن من النفايات للحد من تدهور البيئة بتحويل النفايات إلى منتجات مفيدة.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!