الاحتياطيات الفائضة Excess Reserves

ما المقصود بالاحتياطيات الفائضة؟

احتياطيات فائضة (Excess Reserves): مصطلح اقتصادي يشير إلى الأموال التي تحتفظ بها المؤسسات المالية بما يتجاوز مقدار الاحتياطي الذي تشترطه البنوك المركزية في بلد ما.

تاريخ الاحتياطيات الفائضة

يعتبر مفهوم الاحتياطي القانوني من أدوات السياسة النقدية التقليدية وهي حجر الأساس في الصيرفة وعملية خلق النقود عبر الجهاز المصرفي. وتستخدم البنوك المركزية هذه الاستراتيجية في تنشيط الاقتصاد أو محاربة التضخم من خلال تعديل نسبها بحسب الأهداف المراد تحقيقها ونوع السياسة النقدية المتبعة سواء كانت توسعية أو انكماشية، فلو خفّض البنك المركزي نسبة الاحتياطي القانوني فإنه يزيد عرض النقود، بالتالي يحفز الاقتصاد نحو التضخم، والعكس صحيح.

 بدأت الولايات المتحدة بفرض نسبة الاحتياطي القانوني على مصارفها لأول مرة عام 1863 بموجب قانون المصارف الوطني وزاد الاهتمام بالاحتياطيات لدى المؤسسات المالية بعد أزمة الرهن العقاري في الولايات المتحدة الأميركية في عام 2007، ومع الوقت زاد الاهتمام بالاحتياطيات الفائضة حين لجأ الاحتياطي الفيدرالي إلى منح الفوائد للمؤسسات المالية التي تتمتع باحتياطيات فائضة على متطلبات الاحتياطي القانوني.

حساب الاحتياطيات الفائضة 

تحسب الاحتياطيات الفائضة من خلال المعادلة الآتية:

الاحتياطيات الفائضة = إجمالي الاحتياطيات – متطلبات البنك المركزي من الاحتياطيات

سلبيات الاحتياطيات الفائضة

على الرغم من الإيجابيات التي تمنحها الاحتياطيات الفائضة للمؤسسات المالية فإنها تحمل بعض الجوانب السلبية التي لها صلة بتكلفة الفرصة البديلة، ففي الوقت الذي تلجأ فيه الشركات إلى الاحتفاظ بالمبالغ المالية عوض منحها قروضاً للعملاء قد تخسر بذلك.

ما تكلفة الفرصة البديلة؟ 

تُعد تكلفة الفرصة البديلة عملية المفاضلة بين البدائل المتاحة عند اتخاذ القرار، وتشير إلى الفائدة الضائعة التي كان يحققها البديل الذي لم يقع عليه الاختيار.

الفرق بين الاحتياطيات الفائضة والاحتياطي القانوني 

يشير الاحتياطي القانوني إلى نسبة من الودائع التي تحتفظ بها المؤسسات المالية بشكل نقد سائل ولا يمكنها استخدامها في منح القروض، وذلك من أجل تلبية طلبات سحب الودائع المفاجئة، ويفرضها البنك المركزي في البلاد.

في المقابل؛ يشير الاحتياطي الفائض إلى المبالغ التي تحتفظ بها المؤسسات المالية طوعاً دون إلزام من البنك المركزي.

أنواع تكلفة الفرصة البديلة

تشمل تكلفة الفرصة البديلة نوعين هما:

  • التكاليف الصريحة: هي النفقات التي تتكبدها الشركة في حال تفضيل خيار على الآخر.
  • التكاليف الضمنية: هي تكاليف تنشأ عندما تستخدم الشركة موارد داخلية دون أي تعويض صريح عن ذلك؛ على سبيل المثال، قد يتخلى صاحب شركة ناشئة عن راتبه في المراحل الأولى من النشاط بهدف زيادة الإيرادات.

اقرأ أيضاً: