الإجراءات التأديبية (Disciplinary Procedure): الإجراء التأديبي هو عملية قانونية للتعامل مع سوء سلوكيات الموظف المخالفة للأنظمة واللوائح أو بنود عقد العمل. عادة ما يكون لدى الشركات مجموعة واسعة من الإجراءات التأديبية التي يمكن الاستناد عليها عند حدة الانتهاك للقوانين واللوائح.

وهو مصطلح يُستخدم في عالم الأعمال للإشارة إلى المنهجيّة التي يتم من خلالها تطبيق العقوبات التأديبية على الموظفين الذين لا ينفّذون مهامهم وأعمالهم الوظيفية على أكمل وجه.

تنقسم الإجراءات التأديبية إلى إجراءات رسمية وغير رسمية. بعض الإجراءات التأديبية غير رسمية ويمكن إدارتها من خلال "المدير أو المسؤول المباشر" لكن بما لا يخالف القوانين واللوائح الصريحة، بينما غالباً ما يتم استيعاب معظم المخالفات مع العقوبات وتوثيق الإجراءات الرسمية لها في كتيب الشركة "مدونة الأخلاق" أو ما يسمى "لائحة المخالفات" أو ربما في عقد العمل، ويجب على صاحب العمل أن يلتزم بالعمل بها لأن الخلاف حول الإجراءات أو سوء استخدامها قد يؤدي إلى المثول أمام المحاكم العمالية.

بالإضافة إلى ذلك، يجب على صاحب العمل أن يُخضع الموظف المرتكب للمخالفة للعملية التأديبية بما يتوافق مع قوانين العمل الموثقة رسمياً، ومثال على هذه المخالفات وتنفيذ هذه العقوبات التأديبية: تأخر الموظف أو غيابه عن العمل دون إذن أو عذر أو تقصيره في تأدية المهام الأساسية الموكلة إليه وإخلاله بالالتزامات المترتبة عليه بعد توقيع عقد العمل مع الشركة. 

عند التجاوزات الخطيرة والمخالفات الجسيمة، من المحتمل أن يتم إيقاف الموظفين من العمل في حين أن الإجراء التأديبي يجعله يستمر في العمل مع الحصول على الجزاء التأديبي المناسب.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

error: المحتوى محمي !!