تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
استكشف باقات مجرة

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

الأسهم المقيدة

ما تعريف الأسهم المقيدة؟

الأسهم المقيدة (Restricted Shares): يشار إليها أيضاً باسم "مخططات المشاركة المقيدة" (Clog Schemes)، وهي الأسهم التي تفرض الشركة المُصدِرَة لها قيوداً على بيعها أو امتلاكها، وتعد وسيلة فعالة ضريبياً لمنح الأسهم للموظفين.

تُستخدم الأسهم المقيدة لمنح الموظفين مكافآت أو تعويضات، إذ يدفع حامل هذه الأسهم الضرائب على الأرباح أو الخسائر الناتجة عن الفرق بين سعر السهم يوم إصداره ويوم بيعه، وعادةً ما ترتبط الشروط المفروضة لإصدار الأسهم المقيدة لمنح تعويضات للموظفين باستمرار العمل في الشركة لفترة زمنية محددة، أو تحقيق الأهداف المالية أو العامة للشركة، وغيرها من الإنجازات المهمة.

يجب الاحتفاظ بالأسهم المقيدة في الصندوق الائتماني للشركة لمدة سنة واحدة على الأقل، ويُحظر على الموظف خلال هذه الفترة التنازل عن الأسهم أو نقلها أو بيعها أو رهنها من أجل الحصول على قرض، ولا يمكن التصرف بها إلا في ظروف معينة؛ مثل وفاة الموظف أو إعادة تنظيم الشركة.

يُمثّل المبلغ الخاضع للضريبة عادةً الفرق بين القيمة السوقية للأسهم في تاريخ الاستحواذ، والمبلغ الذي يدفعه الموظف، ويمكن تخفيض المبلغ الخاضع للضريبة ما بين 10% إلى 60% حسب فترة القيد؛ مراعاةً للقيود المفروضة على التصرف في الأسهم.

يجوز تغيير القيد أو رفعه قبل نهاية فترة التقييد المتفق عليها، ويجب في هذه الحالة إعادة حساب الالتزام الضريبي، وأن يؤخذ هذا التعديل في الحسبان خلال فترة تطبيق القيد، ويجب على الموظف أيضاً الإبلاغ عن أي مسؤولية ضريبية إضافية.

  اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!