استراتيجية الفانيليا Vanilla Strategy

ما معنى استراتيجية الفانيليا؟

استراتيجية الفانيليا (Vanilla Strategy): مصطلح يشير إلى الاستراتيجية التي تُستخدم من أجل اتخاذ القرارات المتعلقة بالاستثمار في الأعمال التجارية، وتميل هذه الاستراتيجية إلى أن تكون بسيطة وعملية ومحافظة في كثير من الأحيان. ولقبت بالفانيليا تعبيراً عن أنها استراتيجية عادية وبسيطة ويمكن لأي شخص تطبيقها بنجاح.

في عالم الأعمال، تقوم استراتيجية الفانيليا على تركيز الموارد في خطوط الإنتاج التي تساعد الشركة على تحقيق ميزة تنافسية، إضافةً إلى الاعتدال في الحصول على الديون واستخدمها فقط لتمويل النمو، فضلاً عن عدم الاعتماد على عميل أو منتج واحد فقط. 

على سبيل المثال؛ قد تطبق إحدى الشركات استراتيجية فانيليا بسيطة تقوم على التركيز على خطوط الأعمال في المناطق التي توجد فيها ميزة تنافسية واضحة.

مثال آخر على استراتيجية الفانيليا؛ تطبيق هذه الاستراتيجية في خطط التقاعد التي تقوم على توفير ما لا يقل عن 10% من الدخل السنوي للفرد والاستثمار في محفظة متنوعة من الأسهم والسندات. أما بالنسبة إلى الاستراتيجيات التي تكون أكثر مخاطرةً من استراتيجية الفانيليا، فتنطوي على تركيز الاستثمارات في الأسهم متدنية السعر والعملات والعقود الآجلة.

مقالات قد تهمك:

سمات استراتيجية الفانيليا

تتسم استراتيجية الفانيليا بما يلي:

  • بسيطة.
  • فعّالة.
  • غير معقدة ولا تحتوي على تفاصيل دقيقة.
  • قد يكون من الصعب تنفيذ استراتيجية الفانيليا أو الالتزام بها على المدى الطويل.

اعتبارات استراتيجية الفانيليا

عند الاعتماد على استراتيجية الفانيليا يجب الأخذ بعين الاعتبار ما يلي:

  • غالباً، تتفوق أي استراتيجية قصيرة المدى على استراتيجية الفانيليا، ومع ذلك ستشهد استراتيجية الفانيليا انخفاضاً في الأداء على المدى الطويل. يجب أن تسمح استراتيجية الفانيليا ببعض الابتكار لأن الميزة التنافسية يمكن أن تضعف بمرور الوقت للعديد من المنتجات والخدمات.
  • قد لا تتناسب مع الدخل أو توقعات العائد لكل نوع من المستثمرين؛ ما يؤدي إلى عيب إضافي. ومع ذلك، ففي الأسواق الصعبة تميل الاستراتيجيات العدوانية إلى الأداء دون المستوى بشكل كبير أكثر من استراتيجيات الفانيليا.

استراتيجيات استثمارية

يوجد العديد من الاستراتيجيات التي يمكن تطبيقها في الاستثمار منها:

  • استراتيجية الاستثمار الهجومية (Offensive Investment Strategy): تهدف هذه الاستراتيجية إلى زيادة رأس المال وتحقيق عوائد كبيرة من خلال الاستثمار في الأصول عالية المخاطر.
  • استراتيجية الاستثمار الدفاعية (Defensive Investment Strategy): هي طريقة تهدف إلى تقليل مخاطر فقدان رأس المال وتخصيص الأصول وحماية المستثمرين من الخسائر الكبيرة المُحتملة في فترات الكساد الكبير في السّوق، وذلك من خلال إدارة المحافظ الاستثماريّة وإعادة التّوزان المنتظم لها عن طريق التّنويع في القطاعات والمناطق المستهدَفة من جهة، والاستثمار في الأصول الأكثر ضماناً من جهةٍ أخرى؛ مثل أسهم الدّرجة الأولى (Blue-chip stocks) والسّندات ذات الجودة العالية والأجل القصير (High-quality, Short Maturity Bonds).
  • استراتيجية الهالوين (Halloween Strategy): تسمى أيضاً تأثير الهالوين (Halloween Effect) أو مؤشر الهالوين (Halloween Indicator)، وهي إحدى الاستراتيجيات المتَّبعة في البورصات لاتخاذ قرار التداول بالاعتماد على أن أداء الأسهم موسمي؛ أي أنها تشجع على شراء الأسهم في نوفمبر/تشرين الثاني والاحتفاظ بها خلال فصل الشتاء ثم بيعها في مايو/أيار.
  • استراتيجية الشراء والاحتفاظ (Buy and Hold Strategy): استراتيجية استثمارية شاع استخدامها منذ أوائل سبعينيات القرن الماضي، لا سيما بعدما أوصى بها وارن بافت (Warren Buffet)؛ إذ وصفها بأنها نهج مثالي للأفراد والشركات الذين ينشدون عائدات مرتفعة على المدى البعيد.

اقرأ أيضاً: