اتفاقية المقاول المستقل Independent Contractor Agreement

ما معنى اتفاقية المقاول المستقل؟

اتفاقية المقاول المستقل (Independent Contractor Agreement): مصطلح يشير إلى الوثيقة التي يوقعها المقاول المستقل مع الشركة التي يعمل معها، ويُعرف المقاول المستقل بأنه الشخص الطبيعي أو الاعتباري (الشركة) الذي يعمل في مجال متخصص.

عناصر اتفاقية المقاول المستقل

تنطوي اتفاقيات المقاول على مجموعة من العناصر تتمثل في الآتي:

  • معلومات حول نطاق الخدمة التي يقدمها المقاول أو المشروع الذي ينفذه، ومدة تنفيذ المشروع أو تقديم الخدمة، والموعد النهائي.
  •  كل ما له صلة بعمليات دفع المبالغ سواء الإيداعات أو الفواتير. 
  • شروط عدم المنافسة، وتنطوي هذه الشروط على عدم دخول المقاول المستقل في منافسة مع صاحب العمل في أثناء التوظيف أو بعده بفترة سنة على الأقل، بهدف الحفاظ على سرية بعض المعلومات الحساسة.
  • بنود السرية؛ مثل المدة التي يجب أن تظل فيها المعلومات سرية.
  • بنود عدم الالتماس؛ والتي تشترط على المقاول عدم الاستفادة من جهات اتصال الشركة أو عملائها لتحقيق مكاسب شخصية.
  • البنود الخاصة بتسوية المنازعات التي قد تنشأ بين أطراف الاتفاقية.

فوائد اتفاقية المقاول المستقل

تحقق اتفاقية المقاول المستقل مجموعة من الفوائد تتمثل في الآتي:

  • تسهم في تحديد التوقعات.
  • تخفف المخاطر التي قد تنشأ من التأخر في تقديم الخدمة أو تنفيذ المشروع أو أي مخاطر قد تنشأ خلال العمل.
  • تقلل النزاعات وبخاصة أن كل طرف يعرف مسؤولياته وحقوقه.

الموظف المستقل

بالنسبة إلى الموظفين، تُطلق تسمية الموظف المستقل أو العامل الحر على الفرد الذي يكسب المال على أساس كل وظيفة أو مهمة قصيرة الأجل غالباً، في مجالات مثل الموسيقا والكتابة وبرمجة الكمبيوتر وتصميم الويب والترجمة وغير ذلك. ويمثَّل العمال المستقلون في بعض الأحيان من قِبل شركة أو وكيل يقوم بإيصال المستقلين للعملاء، ويعمل آخرون بشكل مستقل دون شركة أو وكيل، أو يستخدمون مواقع ويب مهنية للحصول على عمل.

يعتمد الدفع مقابل العمل المستقل على الصناعة والمهارات والخبرة والموقع، ويكون إما باليوم أو الساعة أو بالقطعة أو على أساس كل مشروع، أو بناءً على القيمة المتصوَّرة لنتائج العميل.

من مزايا العمل الحر المرونة وجعل العمل أكثر قابلية للتكيف مع احتياجات الحياة؛ وذلك من حيث اختيار الجهة التي سيعمل معها الموظف المستقل، وحرية جدولة المهام، وشغل مناصب متعددة للوصول إلى نمط الحياة الذي يسعى إليه.

أما عيوبه فهي صعوبة تطور الموظفين في حياتهم المهنية، وكذلك إتاحة أنفسهم في أي وقت ما يعطل التوازن بين العمل والحياة. كما أن العمل في وظيفة مستقلة يحرم الموظف من بعض المزايا؛ إذ إن الشركة التي توظفه غير مطالَبة بمنحه تأميناً صحياً أو حسابَ تقاعد، ويجب على الموظف ترتيب هذه الأمور بمفرده.

اقرأ أيضاً:

Content is protected !!