تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

إدارة الجودة الشاملة

ما هي إدارة الجودة الشاملة؟

إدارة الجودة الشاملة (Total Quality Management. TQM): عملية مستمرة لاكتشاف وتقليص أو القضاء على الأخطاء في التصنيع وإنتاج وتقديم الخدمات، وتبسيط إدارة سلسلة التوريد، وتحسين تجربة العملاء، وضمان أن يكون الموظفين على مستوى السرعة المطلوبة في التدريب والممارسات الإدارية.

تهدف إدارة الجودة الشاملة إلى مساءلة جميع الأطراف المشاركة في عملية الإنتاج عن الجودة الشاملة للمنتج، أو الخدمة النهائية المقدمة للعملاء من خلال نهج منظم للإدارة التنظيمية الشاملة، وينصب تركيز العملية على تحسين جودة منتجات الشركة، بما في ذلك السلع والخدمات من خلال التحسين المستمر للممارسات الإدارية الداخلية.

يمكن تعريف معايير الصناعة على مستويات متعددة، وقد تشمل الالتزام بالقوانين واللوائح المختلفة التي تحكم تشغيل أعمال معينة، ويمكن أن تشمل معايير الصناعة أيضاً إنتاج العناصر وفقاً لمعايير مفهومة، حتى لو لم يكن المعيار مدعوماً باللوائح الرسمية.

عناصر إدارة الجودة الشاملة

تركز الجودة الشاملة على مجموعة من العناصر يمكن حصرها فيما يلي:

  • التركيز على العملاء.
  • مشاركة جميع الموظفين والعاملين في عملية التحسين المستمرة.
  • اتخاذ القرارات بناء على الحقائق، أي بناء على بيانات ذات مصداقية عالية.
  • التحسين المستمر للإجراءات المعمول بها.
  • السير وفق خطة استراتيجية واضحة.
  • إنشاء نظام متكامل لمراقبة الجودة والتواصل المستمر والفعال بين جميع الأطراف.

على الرغم من أن إدارة الجودة الشاملة صُممت للقطاع الصناعي، إلا أنه يمكن تطبيق مبادئها على مجموعة متنوعة من القطاعات التجارية والأعمال، ومع التركيز على التغيير طويل الأجل على الأهداف قصيرة الأجل، يُصمم النظام لتوفير رؤية متماسكة للتغيير المنهجي، ومع وضع ذلك في الاعتبار تُستخدم إدارة الجودة الشاملة في العديد من الأعمال التجارية، بما في ذلك المؤسسات المالية والطبية.

مبادئ إدارة الجودة الشاملة

ترتكز الجودة الشاملة على مجموعة من المبادئ يمكن تلخيصها فيما يلي:

  • تجنب الأخطاء قبل حدوثها.
  • الالتزام برؤية طويلة الأجل.
  • الاعتماد على أسلوب علمي في عملية اتخاذ القرارات.
  • إنشاء علاقات إيجابية مع الموردين والعملاء.
  • تدريب متعدد الاختصاصات.
  • التركيز على العمليات والنتائج في آن واحد.

أدوات إدارة الجودة الشاملة

يوجد عدد كبير من أدوات إدارة الجودة الشاملة، يستخدم كل منها وفق حالة الشركة ويقدّم معلومات محددة بطريقة معينة، من أكثر هذه الأدوات شيوعاً نذكر:

  • المخططات الدائرية والرسوم البيانية الشريطية (Pie Charts and Bar Graphs): تُستخدم لتحديد وحدات البيانات ومقارنتها من حيث صلتها بقضية واحدة أو بكاملها، مثل الميزانيات.
  • الرسوم البيانية (Histograms): تُستخدم في توضيح وفحص عناصر البيانات المختلفة من أجل اتخاذ القرارات بشأنها، وتكون فعالة عند مقارنة نتائج الإحصاء أو المسح أو الاستبيان.
  • مخططات أو تحليل باريتو (Pareto Charts or Analysis): تقيّم القضايا حسب الأهمية والتكرار من خلال تحديد أولوية بعض المشاكل أو الأسباب المحددة بطريقة تسهّل حل المشكلات، ويمكن جدولتها على فترات زمنية محددة لتتبع التغييرات.
  • تحليل مجال القوة (Force Field Analysis): يهدف إلى تحديد القوى الدافعة والتقييد التي تحدث في عملية مختارة من أجل فهم سبب آلية عمل هذه العملية.
  • مخطط الشجرة (Tree Diagram): يمكن من خلاله تحديد المهام المختلفة التي ينطوي عليها المشروع والنطاق الكامل له، وتحديد التسلسلات الهرمية، سواء أكانت تتعلق بالموظفين أو هيكل الأعمال أو الأولويات، وتحديد مدخلات ومخرجات المشروع.
  • مخطط العلاقات (Relations Diagram): بساعد في فهم العلاقات بين مختلف العوامل والقضايا والأحداث وما إلى ذلك لفهم أهميتها في النظرة التنظيمية الشاملة.

متطلبات تطبيق إدارة الجودة الشاملة

من المتطلبات الأساسية للتنفيذ الناجح لإدارة الجودة الشاملة نذكر:

  • الالتزام: ينبغي أن يكون تحسين الجودة في جميع الجوانب مهمة كل فرد في المنظمة، ويجب توفير التزام واضح من الإدارة العليا، وكسر الحواجز التي تحول دون التحسين المستمر للجودة والخطوات المطلوبة لتوفير بيئة لتغيير المواقف، ويجب تمديد التدريب والدعم لهذا الغرض.
  • الثقافة: يجب أن يكون هناك تدريب مناسب لإحداث التغييرات في المواقف والثقافة.
  • التحسين المستمر: التعرف على التحسين على أنه عملية مستمرة، وليس مجرد برنامج لمرة واحدة.
  • التركيز على العميل: الهدف إلى تحقيق الكمال في الخدمة مع عدم وجود عيوب ورضا كامل للمستخدم النهائي سواء كان داخلياً أو خارجياً.
  • الضبط: التأكد من المراقبة والتحقق من وجود أي انحراف عن مسار التنفيذ المقصود.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!