تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
في أواخر العام الماضي، ظهرت لعبة جديدة تسمى "كريبتوكيتيز" (CryptoKitties)، لأول مرة على منصة "إثريوم" القائمة على تقنية بلوك تشين. مبدأ اللعبة سهل جداً: إذ يُمكن للاعبين شراء وبيع ومزاوجة القطط الرقمية لخلق قطط جديدة. فهل هذا سيدل على هوس المتاجرة بقطط البلوك تشين الملونة؟
صفات قطط البلوك تشين الملونة
يحصل هذا الجيل الجديد من القطط على توليفة جديدة من الصفات بناءً على الخوارزميات الوراثية للقطط الأم. بعض الصفات – مثل مدى سرعة تكاثرها وجاذبية شكلها – تجعل بعض القطط نادرة أو مرغوبة أكثر. لدى القطط أيضاً، بفضل تكنولوجيا بلوك تشين، سجل ملكية واضح يُمكن تتبعه. ولكن ربما الأهم من ذلك، أن القطط "لا تستبدل". وهذا يعني على عكس الذهب أو الدولار، على سبيل المثال، فإن كل كريبتوكيتي فريدة ولا يُمكن استبدالها. (يتم تحديد الأسعار في المزاد)، تحصل الشركة التي طورتها، "آكزيوم زن" (Axiom Zen)، على نسبة من كل صفقة.
على الرغم من التعقيد التكنولوجي الكامن وراءها، فإن كريبتوكيتيز تُعد بسيطة جداً لدرجة أنها تبدو بعيدة عن أن تسمى لعبة. إنها أقرب للمقتنيات، مثل لعبة بيني بيبيز الرقمية، والتي كثيراً ما تُشبّه بها كنظير ملموس. هذه البساطة كانت متعمّدة: حيث قدمت "آكزيوم زن" كريبتوكيتيز على أنها نوع من الأدوات الترفيهية والتعليمية الجذابة لإطلاع الجمهور على المفاهيم التي تكمن وراء البلوك تشين. توضّح الشركة في دليلها الخاص (

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!