تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
دمرت حرائق الغابات الأسترالية، التي اندلعت في شهر سبتمبر/أيلول 2019، أكثر من 17 مليون فدان فيما يسميه الخبراء أسوأ موسم للحرائق منذ عقود، وتشير التقديرات إلى وفاة 27 شخصاً ونفوق أكثر من مليار حيوان. وبينما يتصدى الأستراليون لتداعيات الكارثة من النزوح وفقدان المأوى والدخان الخانق وخسارة الأحبة فإن بقية سكان العالم يتابعون ذلك بفزع، ويشاركون صوراً مفجعة عبر الإنترنت تصور حجم الأضرار الناتجة، مثل ألسنة النيران، وحيوانات الكوالا التي تعرضت للحريق، وصورة ظلية لكنغر وسط منزل يحترق، ولكن ماذا عن استغلال مواقع التواصل الاجتماعي لحرائق الغابات الأسترالية؟
يسارع الناس في جميع أنحاء العالم لدعم رجال الإطفاء والناجين من خلال دفع الأموال، فقد جمعت حملة للتبرعات على موقع "فيسبوك" التي أنشأها الممثل الكوميدي الأسترالي سيليست باربر 

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!