تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
برعايةImage
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: قد يجعلك العمل مع زميل يرتكب الأخطاء أو يتخلف عن المواعيد النهائية أو زميل متكاسل تشعر بإحباط دائم، فضلاً عن أنه قد يؤثر سلباً على وظيفتك ومسارك المهني حتى. كيف يمكنك تجنّب التأثر بضعف أداء زميلك؟ ركز على حماية سمعتك المهنية؛ فإذا كنت وزميلك مسؤولين عن العمل على أقسام معينة من المشروع معاً، فتأكد من تحديد التوقعات والأدوار بوضوح. وقد يفيد الاحتفاظ بمستندات ثبوتية في زيادة المحاسبة على الأداء. (كما أنه يضمن لك تلقيك الثناء على نتائجك). وقد يؤدي إشراك مديرك في تلك المحادثات إلى تحفيز الموظف الضعيف الأداء وتشجيعه على تحقيق أداء أفضل. ومن المهم أن تبحث عن طرق لتقليل الاعتماد المتبادل على هذا الزميل، كأن تطلب من مديرك إسناد بعض المهام والتحديات الفردية إليك؛ فهدفك هو إظهار مدى كفاءتك ومنح مديرك طريقة أخرى لتقييم أدائك.

قد يجعلك العمل مع شخص كسول تشعر بإحباط يومي، وقد يؤثر سلباً على عملك وعلى مسارك المهني حتى. فما الذي يمكنك فعله لتعالج مشكلة ضعف أداء زميلك؟ وما هو مقدار الدعم الذي يجب أن تقدمه له؟ وهل يجب أن تخبر مديرك عنه؟ وكيف تحافظ على سمعتك ضمن المؤسسة؟
ما الذي يقوله الخبراء؟
تقول جوديث وايت، أستاذة إدارة الأعمال بجامعة "إلينوي" في أوربانا شامبين، إن وجود زميل يرتكب الأخطاء أو يتخلف عن المواعيد النهائية أو زميل متكاسل فقط هو أمر غير اعتيادي. "ولعلّ الشكوى الوحيدة الأكثر شيوعاً اليوم هي: "لدي زميل لا يؤدي عمله على أكمل وجه وأضطر دائماً إلى أداء عمله المتأخر". وعلى الرغم من أنها مشكلة شائعة، ليس من السهل التعامل معها. وتقول: "قد تضطر إلى تجربة كل تمرين

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022