تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ما فتئ الباحثون والمسوقون يناقشون تطبيقات العاطفة في الترويج للعلامات التجارية وتطوير المنتجات. وسواء كان الأمر مشاعر حب تجاه العلامة التجارية أو تجاه الشركة، فهو أمر يتعلق بصورة أساسية بالعواطف. وتساعد الأبحاث التي أجريت في علم الأحياء والعلوم السلوكية على تعزيز فهمنا للحب وإمكانية تطبيقه في مجال الترويج للعلامات التجارية. ويمكن لهذا البحث توجيه العاملين في هذا المجال ومدّهم بتلميحات بشأن الاستراتيجيات المحتملة في هذا الصدد. ويمكن تلخيص إمكانية تطبيق العلوم الطبيعية في مجال الترويج للعلامات التجارية وتطوير المنتجات في سبعة محاور.
أفكار من أجل ترويج العلامات التجارية
المحور رقم 1: المنتجات الجديدة والرغبة الجنسية
عندما يشعر أحد الأشخاص بالحاجة إلى التعافي، يمكن أن يكون سبيله إلى ذلك هو إقامة علاقة جديدة. وحسبما ذكرت لوان بريزندين، مؤلفة كتاب "دماغ الأنثى" (The Female Brain)، فإن السبيل الوحيد للتخلص من ألم الدماغ هو بإطلاق كمية أكبر من مادتي الدوبامين والأوكسيتوسين، وهو ما يعني ممارسة العلاقة الزوجية. لذا، يمكن استخدام الحاجة المفاجئة للفرد لممارسة العلاقة الزوجية في قياس ما إذا كان أحد المنتجات أو التصاميم الجديدة سيتعرض للرفض. إذ إنه عندما يثير تصميم أحد المنتجات المحتملة هذه الحاجة لدى المستهلكين، فهذا يشير إلى أن هذا التصميم مرفوض بشكل لا شعوري.
اقرأ أيضاً: عندما لا تتسق

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022