يُعتبر تطبيق علم الاقتصاد السلوكي في مجال السياسات العامّة من خلال إنشاء وحدات متخصّصة للترغيب (Nudge)، واحداً من الابتكارات الحديثة التي تسهم في إحداث تحوّل في طريقة تصميم الحكومات للسياسات وفي أسلوب عملها وتقديمها للخدمات. يعتمد هذا المفهوم على إجراء تجارب في مجال السياسات، واستعمال أدواتٍ مُسندةً للبراهين، مثل تجارب الضبط العشوائية (Randomized Control Trials RCTs) . وقد أصبحت هذه الوحدات، في الوقت ذاته،
هذا المقال متاح للمشتركين. للاشتراك يمكنك الضغط هنا

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2019

2
اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
2 Comment threads
0 Thread replies
0 المتابعين
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
0 Comment authors
سيدي المختار نيوز | الاقتصاد السلوكي أطروحة ريتشارد ثالر التي نالت جائزة نوبلقطر تستخدمه في مشروعات كأس العالم 2022.. ماذا تعرف عن «الاقتصاد السلوكي»؟  - ساسة بوست Recent comment authors
  شارك  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
التنبيه لـ
trackback

[…] إلى التجربة البريطانية التي تعد التجربة الحكومية الأولى لاستخدام الاقتصاد […]

trackback

[…] إلى التجربة البريطانية التي تعد التجربة الحكومية الأولى لاستخدام الاقتصاد […]

error: المحتوى محمي !!