تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

كلما ازداد انشغالك ازدادت حاجتك إلى الوعي والانتباه

برعايةImage
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
لطالما كانت الشركات ذات التطلّعات الأكثر تقدمية وتركيزاً على المستقبل مستعدة للمجازفة بهدف تحقيق الإنجازات العظيمة. ويكتفي معظم القادة بإطلاق الوعود النظرية بهذا الخصوص ولا يفعلون شيئاً، لكن قلة من هؤلاء القادة فقط يجازفون فعلياً. وقد عملنا مع مصارف مستعدة لشراء أصول ذات مخاطر عالية (مجدداً) وصناديق تحوط مستعدة للمقامرة بمبلغ 100 مليون دولار لشراء شركة فاشلة. ومع ذلك، لا يزال قادتها يخشون فكرة التريث لوهلة ليطلبوا من موظفيهم التوقف عن العمل لمدة دقيقتين يومياً ليراقبوا أنفاسهم الداخلة إلى صدورهم والخارجة منها. وفي أكثر من 700 حديث لنا ألقيناه في مؤتمرات مختلفة، لم نسمع إلا مرتين فقط بقائد كبير يتجاوز…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022