facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
هل تستلزم جائحة فيروس كورونا وما يصاحبها من انكماش اقتصادي وقف عمليات الاستحواذ أم مواصلتها؟ هناك عدة أمثلة بارزة على كل منهما، فقد تراجعت شركة "بوينغ"، على سبيل المثال، عن صفقة بقيمة 4 مليارات دولار للاستحواذ على 80% من أعمال شركة صناعة طائرات "إمبراير" (Embraer) التجارية وحصة بنسبة 49% في مشروع مشترك لتصنيع طائرة شحن عسكرية جديدة، وفي الوقت نفسه، أعلنت شركات مثل "جوجل كلاود" و"نستله إس إيه" و"بلاك روك" (Black Rock) وشركة الملابس البريطانية "بوهو" (Boohoo) وغيرها من الشركات، انفتاحها على عمليات الاستحواذ على الرغم من حالة الغموض التي فرضها فيروس كورونا.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

ولفهم الطريقة التي تفكر بها الشركات فيما يخص عمليات الاستحواذ في الوقت الحالي، أجرى مجلس قيادة عمليات الاندماج والاستحواذ استقصاء

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!