facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
إذا كنت تقرأ هذه المقالة أثناء مشاركتك في مؤتمر هاتفي (أي مكالمة هاتفية متعددة الأطراف Conference Call)، أو حتى وأنت في المرحاض، فأنت لست الوحيد الذي يفعل ذلك. تبيّن أن العديد من الموظفين الأميركيين يفضلون فعل أي شيء بدلاً من الإصغاء بإمعان إلى زملائهم في العمل وهم يتحدثون من مكان بعيد.
إعلان: أفضل استثمار في رمضان، افتح أبواباً من النمو والفرص واحصل على خصم رمضان التشجيعي 40% لتستثمر فيما يساعدك على بناء نفسك وفريقك ومؤسستك، تعرف على ميزات الاشتراك.

فوفقاً لشركة "إنتر كول" (InterCall)، وهي أكبر شركة لمكالمات المؤتمر الهاتفي في العالم، ويستعين بها أكثر من 85% من أكبر 100 شركة على قائمة مجلة "فورتشن"، فإن النسبة المئوية للناس الذين يستعملون الهواتف المحمولة للمشاركة في مكالمات المؤتمر الهاتفي تتزايد باطراد على مدى السنوات الثلاث الماضية، من 19.4% من جميع المكالمات في عام 2011 إلى 21.2% في عام 2013.
صحيح أن هذا الأمر قد لا يكون مفاجئاً جداً، بما أن معظم زملائنا يحملون أجهزة آيفون أو غيرها من الأجهزة المشابهة، بيد أن الأشياء التي يفعلها الناس أثناء مشاركتهم في مكالمات المؤتمر الهاتفي تعتبر مثيرة للاهتمام حقاً. فقد أجرت شركة "إنتر كول" مسحاً طال 530 أميركياً لتحديد بعض هذه

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!