تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ملخص: تبدو الإعلانات الرقمية أكثر فاعلية مما هي عليه حقيقة، لأنها تُباع وفقاً لعدد الأشخاص الذين يشترون المنتج بعد النقر على الإعلان، لكن ربما يقوم معظم هؤلاء الأشخاص بشراء المنتج على أي حال من دون الحاجة لرؤية الإعلان. يمكنك خفض ما تنفقه على الإعلانات وتحقيق مبيعات أكثر من المبيعات الحالية إذا استهدفت إعلاناتك أشخاصاً ليسوا من عملائك بالفعل.

ثمة مبالغة كبيرة في تقدير فاعلية الإعلانات الرقمية. فقد توصلت دراسة واسعة النطاق للإعلانات على موقع "إيباي" إلى أن المبالغة في تقدير فاعلية الإعلان (ad effectiveness) في زيادة البحث عن العلامة التجارية تصل إلى نسبة 4,100%، كما وصلت نسبة المبالغة في نتائج تحليل مماثل لإعلانات "فيسبوك" إلى 4,000%. وبناء على جميع البيانات التي لدينا، يبدو أن الشركات لم تصل بعد إلى جواب عن السؤال الذي طرحه تاجر التجزئة الشهير جون واناميكر لأول مرة في القرن التاسع عشر، وهو: أي قسم من ميزانية الإعلان في شركتي يُهدر؟
لكن، ينبغي أن نكون قادرين على الإجابة عن هذا السؤال. لأن ما يعيق فاعلية الإعلانات ليس نقص المعلومات، بل هو

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!