تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
كان عام 2019 حافلاً بالعديد من الإنجازات على صعيد الرحلات الفضائية، فقد كانت أول مهمة نسائية بالكامل للسير في الفضاء، التي قامت بها كريستينا كوتش وجيسيكا مير، حدثاً طال انتظاره. كما قطعت الشركات الخاصة المعنية برحلات الفضاء خطوات كبيرة، من إطلاق شركة "بلو أوريجين" (Blue Origin) مركبة للهبوط على سطح القمر، إلى اختبار "مركبة ستار هوبر" (Starhopper) التابعة لشركة "سبيس إكس"، وخطة شركة "روكت لاب" (Rocket Lab) لإطلاق أقمار اصطناعية صغيرة لاستعادة صواريخها (وإعادة إطلاقها)، الأمر الذي يجعل رحلة الفضاء أكثر استدامة. ولهذا فلنأخذ نظرة أعمق عن المجموعات الضخمة من الأقمار الصناعية التي أُطلقت عام 2019.
بالنسبة إلى رحلات الفضاء البشرية، احتفلنا بالذكرى الخمسين للهبوط على سطح القمر، بينما ما زلنا نطرح أسئلة جدية أيضاً حول جدوى "مشروع أرتيمس" (Artemis)، خطة "ناسا" للعودة إلى سطح القمر بحلول عام 2024. كما سنتذكر عام 2019 على أننا أحرزنا تقدماً بطيئاً على هذا الصعيد، بالإضافة إلى خيبات "

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!