تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تعدّ "كوكبة الجبار" (Orion the Hunter) واحدة من أكثر المجموعات النجمية سطوعاً في السماء ليلاً، ويمكنك رؤيتها بسهولة حتى في أكثر المدن تلوثاً بالضوء. فهل سنشهد اختفاء نجم "منكب الجوزاء"؟
دائماً ما بدت لي هذه الكوكبة متباهية بذاتها بعض الشيء، إذ تقطع النجوم الثلاثة التي تشكل حزاماً بخط يصل بين زاويتين، وكأنها ترسم خاصرتي شخص يتجه قليلاً إلى الأسفل نحو أحد الجانبين. بينما تزين بعض النجوم الساطعة من الأعلى زوايا كتفيها، وتجعلها من الأسفل تبدو وكأنها ترتدي ثوباً فضفاضاً، وهذا ما تزعمه أيضاً بعض الأساطير. وفي تشبيه آخر، يبدو وكأن تلك الكوكبة رسمت شخصاً يقف واضعاً يديه على جنبيه ويطالب بالتحدث إلى المدير.
عمليات الرصد لـ "كوكبة الجبار"
ما تكشفه عمليات الرصد الحديثة هو أن "كوكبة الجبار" قد لا تظل ساطعة جداً في النهاية، إذ إن نجم "منكب الجوزاء" (Betelgeuse)، النجم الساطع الذي يتوهج بلون الياقوت على كتف كوكبة الجبار، يصبح باهتاً. ويتكهن بعض الناس أن هذا "الإغماء" (نعم، هذا يحاكي الصورة الذهنية التي يمكنك رسمها لنجم عملاق وهو مغشي عليه على مقعد كبير من نفس حجمه) ليس سوى إشارة إلى أننا قد نشهد أيامه الأخيرة قبل أن يحترق في انفجار "موت" نجمي هائل، وهي الظاهرة المعروفة باسم "الانفجار النجمي". على مدار الأشهر القليلة الماضية، تراجع نجم منكب الجوزاء من المرتبة الثانية عشرة لألمع النجوم في السماء إلى المرتبة الأقرب إلى العشرين، ويراقب علماء الفلك من جميع أنحاء العالم هذا النجم بلهفة لمعرفة ما سيحدث

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!