facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
هناك الكثير من الأسباب التي تدعو الناس إلى وضع خطة عمل لجذب التمويل مثلاً أو تقييم النمو المستقبلي أو تأسيس شراكات أو توجيه التطوير. ولكن للأسف تنتهي صلاحية معظم هذه الخطط بمجرد أن يجف حبر الطابعة. بحيث تتطور النشاطات التجارية سريعاً، وتتغير خصائص المنتج أو يظهر منافسون جدد أو تحدث تحولات في المناخ الاقتصادي. وعندما تحدث هذه التغييرات، يُهمل العديد من الناس الخطط التي وضعوها. ولتكون خطة عمل ما قيمة بالفعل، يجب أن تتطور مع تطور شركتك وأن تحافظ على أهميتها في مواجهة عدم الضمان.

ما يقوله الخبراء؟انضم إلى شبكة عالمية من المبتكرين. رشح نفسك الآن إلى جائزة مبتكرون دون 35 من إم آي تي تكنولوجي ريفيو..
على الرغم من الضجيج الذي يُثيره مستشارو الشركات حول خطط العمل، إلا أنّ "معظم أصحاب العمل لا يملكون خطة عمل رسمية"، وذلك كما أكدت باتريسيا غرين، أستاذة في ريادة الأعمال ضمن كلية بابسون (Babson College)، ومحررة مشاركة في كتاب "تطوير ريادة الأنظمة البيئية القائمة على الجامعة" (The Development of University-based Entrepreneurship Ecosystem).
ومع ذلك ستجد أنّ أول

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!