تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
بالشراكة معImage
Samuel Corum/Getty Images
ألحقت إدارة ترامب أضراراً جسيمة بشبكة الإنترنت الحرة والمفتوحة في جميع أنحاء العالم. إليك المطلوب لإنقاذ شبكة الإنترنت في الولايات المتحدة الأميركية مرة أخرى.
سمعنا جميعاً عن حجب الإنترنت في بيلاروسيا في أوائل شهر أغسطس/آب، وهذه المناسبة تذكرنا بأهمية شبكة الإنترنت المفتوحة في قضايا حقوق الإنسان في القرن الحادي والعشرين. بدأت الحكومة البيلاروسية بالتشويش على خدمة الإنترنت في وقت مبكر من يوم الأحد 9 أغسطس/آب، وقبل وقت قصير من بدء التصويت في الانتخابات الرئاسية التي يعتقد مرشحو المعارضة وناشطوها أنها زُورت لصالح ألكسندر لوكاشينكو، الرجل الذي لطالما تمتع بقوة ونفوذ كبيرين. وبحلول نهاية اليوم، عندما بدأت حشود المتظاهرين بالتجمع في الشوارع، أصبح التشويش على الإنترنت أشد، ما منع التغطية الإعلامية الفورية للحملة الدموية التي شنت عليهم بعد ذلك. قالت مجموعة المراقبة المستقلة

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!